الأسود يلتحقون بتجمع تورينو ورونار برمج أولى الحصص التدريبية

أولى حصص تداريب أسود الأطلس في تورينو
صفاء بنعوشي

برمج هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي، صباح اليوم الاثنين، أول حصة تدريبية للأسود في انتظار التحاق باقي العناصر الكروية خلال الساعات المقبلة، وذلك تأهبا لخوض ودية صيربيا التي تدخل ضمن استعدادات النخبة الوطنية للمشاركة بنهائيات كأس العالم روسيا 2018.

وتمت برمجة أربع حصص تدريبية قبل المباراة، واحدة منها على أرضية الملعب الأولمبي بتورينو، على أن تسافر النخبة الوطنية مباشرة بعدها إلى المغرب، لمواصلة الاستعداد لثان ودية أمام أوزبكستان، في 27 مارس الجاري، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، والتي ستكون مفتوحة في وجه الجماهير المغربية.

وكان رونار قد وجه الدعوة إلى 28 لاعبا للمشاركة بوديتي مارس، حيث سجلت قائمته عودة كل من مروان داكوستا، من صفوف إسطنبول باشاكشهر، وياسين بامو، لاعب نانت الفرنسي، ووليد أزارو، نجم الأهلي المصري، وليد الحجام، لاعب أميان الفرنسي.

العميد أول الملتحقين ونجوم الدوري الهولندي حاضرون

العميد مهدي بنعطية، كان أول الملتحقين بتجمع الأسود بتورينو، نظرا لتواجده بنفس المدينة التي استقبلت الأسود في أول تجمع بعد مباريات التصفيات الإفريقية.

بنعطية الذي غاب عن مباراة فريقه يوفنتوس أمام سبال، لحساب الأسبوع 29 من منافسات "الكالتشيو"، شارك بالحصة التدريبية الخفيفة التي قادها طاقم المنتخب، رفقة الوافدين الجديدين  زكرياء لبيض، وياسين أيوب، من صفوف أوتريخت الهولندي.

في حين، سيلتحق كل من أشرف حكيمي، المحترف بصفوف ريال مدريد، ومنير المحمدي، حارس نومانسيا، ونور الدين أمرابط، بالمعسكر الإعدادي خلال الساعات المقبلة، بعد أن سافروا في رحلة واحدة، صوب تورينو بعد إسدال الستار على مباريات فريقهم، أمس الأحد.

بونو يعرض إصابته على طبيب الأسود بتورينو

سافر الحارس بونو، المحترف بصفوف جيرونا، إلى إيطاليا من أجل عرض حالته الصحية على طبيب المنتخب عبد الرزاق هيفتي، بعد إصابة في مباراة فريقه أمام ريال مدريد أمس.

الحارس الثاني للأسود، سيخضع لفحوصات جديدة، قبل الحسم بشكل نهائي في مشاركته بتجمع مارس، خصوصا وأن الناخب الوطني يتجه لمنح الفرصة لجميع لاعبي المنتخب، فيما فيهم بدلاء الحارس الأول منير المحمدي.

وفي حال تأكد تعذر مشاركة بونو بالمعسكر الإعدادي الذي سيستمر إلى غالية 27 مارس الجاري، فستتم الاستعانة بخدمات أحد حراس الدوري المحلي، الذين سبق لهم الدفاع عن ألوان المنتخب المغربي، في معسكرات سابقة.

الجماهير المغربية حاضرة بقوة

سجلت عملية بيع تذاكر مباراة الأسود وصربيا، إقبالا كبيرا من طرف الجالية المغربية المقيمة في إيطاليا، وأيضا الدول المجاورة لها، بعد ثان أسبوع من انطلاق عملية البيع والحجز عبر الموقع الرسمي للشركة المنظمة.

وحسب أولى الأرقام التي أدلت بها اللجنة المنظمة للقاء الودي للأسود، فقد تم بيع نسبة قاربت 50 في المائة من مجموع التذاكر، علما أن المركب الرياضي يتوفر على طاقة استيعابية تقارب 28 ألف مقعدا.

ويقدر عدد المغاربة المتواجدين في إيطاليا بحوالي نصف مليون مهاجرا، حسب أخر الأرقام والإحصائيات، وهو الأمر الذي يفسر الإقبال الهام على متابعة الأسود في أول اختبار ودي، استعدادا للمشاركة الخامسة بكأس العالم روسيا2018.

وتعرف مباريات الأسود حضورا هاما من طرف الأنصار، بعد النتائج الإيجابية التي راكمها رفاق نبيل درار، خلال كأس الأمم الإفريقية غابون2017، ثم التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى العرس الكروي العالمي.

 

مواضيع ذات صلة