بلاتر يعلن تخوفه من "التلاعب" بملف مونديال 2026.. ويُبرز نقط قوة ملف المغرب!

الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر
صفاء بنعوشي

يواصل جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" خرجاته الإعلامية المثيرة للجدل، بخصوص المنافسة المغربية والأمريكية للظفر باستضافة نهائيات كأس العالم 2016.

وقال بلاتر في حوار مع وكالة الأنباء الألمانية، يوم أمس الخميس، إن "المغرب عليه الفوز بتنظيم المسابقة العالمية، بالرغم من المنافسة الشرسة للملف الأمريكي الثلاثي الضخم (الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، المكسيك".

رئيس "الفيفا" الموقوف من أي نشاط كروي، أوضح أن "الدول الثلاث الكبرى متخوفة من الملف المغربي، بالرغم من تفوقها عليه بمجموعة من التفاصيل المتعلقة باستقبال العرس الكروي العالمي".

اقرأ أيضاً: لقجع: المغرب يحمل حلم قارة بترشحه لاستضافة مونديال 2026

وأضاف بلاتر: "تقدم المغرب منفردا وتوفيره لجميع الشروط والوسائل لاستضافة أكبر تظاهرة كروية في العالم، يعزز موقفه بالظفر بالتنظيم".

في المقابل انتقد المتحدث ذاته قرار الاتحاد الدولي للعبة، القاضي بالرفع من عدد المنتخبات المشاركة بنسخة 2026 إلى 48 بلداً، وهو المعطى الذي يصعب التكهن بهوية البلد القادر على الالتزام بجميع قرارات "الفيفا" وشروطها.

اقرأ أيضاً: مونديال 2026.. إغراءات مالية أمريكية لـ"الفيفا" قبل الحسم في هوية المنظم

وأعرب الرئيس السابق لـ"الفيفا" عن تخوفه من إمكانية حدوث تلاعب في النتائج بين المنتخبات المشاركة بكأس العالم، لأن الرفع من عددها سيفتح الباب أمام اتفاقات بجميع الأنواع، قد تعكر صوف  البطولة.

وتحدث جوزيف بلاتر عن الأحداث السابقة التي هزت الجهاز الكروي للعبة في عهده، أبرزها تقاضي أسطورة كرة القدم الألمانية فرانز بيكنباور لأموال، لرشاوي، إضافة لتوقيف بن همام مدى الحياة، عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم عام 2011 بسبب إدانته بشراء أصوات خلال انتخابات رئاسة "الفيفا".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...