"تيل كيل" تنشر صور الاستعداد لإعادة 235 مغربي محتجز بليبيا

عملية أخذ البصمات للتأكد من هوية المحتجزين المغاربة بليبيا
الشرقي الحرش

بدأت السلطات المغربية فعليا في اجراءات ترحيل المغاربة العالقين بليبيا بعد أشهر قضوها بمراكز الاحتجاز التابعة لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية الليبية.

 

في هذا الصدد، نشرت إحدى الصفحات الفيسبوكية التابعة لمركز جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية الليبي صور زيارة وفد من القنصلية المغريية بتونس لمركز ايواء المهاجرين غير الشرعيين بزوارة.

الوفد ضم كلا من عبد القادر مداد القنصل العام المساعد، وعضوين آخرين من قنصلية المملكة المغربية لتفقد احوال المهاجرين المحتجزين وإتمام الإجراءات اللازمة لترحيل 235 شخص من حاملي الجنسية المغربية، بحسب صفحة مباحث جوازات زوارة .

من جهة أخرى، كشف مصدر مسؤول من القنصلية المغربية بتونس في اتصال مع "تيلكيل عربي" أن الوفد المغربي الذي زار المحتجزين المغاربة، اطمأن على وضعيتهم، وأخذ بصماتهم من أجل التأكد من هويتهم، تمهيدا لاعادتهم الى المغرب.

المصدر، أوضح أن الزيارة الأولى اقتصرت على مركز زوارة فقط، فيما لايزال مغاربة آخرون عالقين بمركزي طريق السكة بطرابلس، وتاجراء، مشيرا الى أن المرحلة الأولى ستهم ترحيل 235 محتجز بزوارة قبل الشروع في معالجة ملفات العالقين بالمراكز الأخرى.