خطة المغرب للقضاء على مطارح النفايات في أربع سنوات

تيل كيل عربي

يعدّ المغرب خطة تمتد على أربع سنوات، تروم القضاء على مطارح النفايات. وذلك عبر إنشاء مراكز جديدة تصل إلى 50 مركزا بحلول 2021، عوض 3 مراكز فقط موجودة حاليا.

كشفت نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، عن معطيات رقمية تهم مراكز الطمر وتثمين النفايات، والتي ستصل إلى 50 مركزا بحلول سنة 2021،  وأكدت أنه في إطار المخطط الخماسي (2017- 2021) سيتم تحويل 21 مطرحا مراقبا إلى مراكز لطمر وتثمين النفايات، كذا إنجاز 26 من مراكز الطمر والتثمين، فضلا عن 3 يتوفر عليها المغرب.

وأوضحت الوفي، خلال جوابها على سؤال شفوي يوم أمس الاثنين بمجلس النواب، أن كتابة الدولة وضعت رهن إشارة الجماعات المحلية الدعم التقني اللازم لمصاحبتها خلال  تنزيل مشاريعها المبرمجة في الآجال المحددة، وذلك عبر مساعدتها خلال تحضير ملفات طلبات العروض أو تقييمها، وكذا تتبع إنجاز المشاريع.

وقالت كاتبة الدولة إن "هذه المنظومات تشمل  النفايات البلاستيكية، والبطاريات المستخدمة، ونفايات الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، والزيوت المستعملة، والعجلات المستعملة، والزيوت الغذائية المستعملة، والورق والكارطون المستعمل، ونفايات البناء والهدم"، مؤكدة أنها "ستمكن من تطوير هذه المنظومات من إدماج القطاع غير المهيكل الذي ينشط في هذا المجال والنهوض به، وكذا إدماج العاملين فيه في قطاع تثمين النفايات الذي سيتم هيكلته، وبالتالي تحسين الشروط الصحية والبيئية المتعلقة بأنشطتهم".

وأبرزت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أنه بالموازاة مع تنفيذ البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية وبهدف الرفع من نسبة فرز وتدوير وتثمين النفايات، بما فيها المنزلية، تم الإعداد والشروع في تنفيذ البرنامج الوطني لتثمين النفايات بشراكة وفي إطار تعاقد مع كل الفاعلين المعنيين، والذي  يهدف، بحسب الوفي، إلى "تطوير منظومات فرز وجمع وتثمين النفايات من أجل تحقيق أهداف الاقتصاد الأخضر الذي سيمكن من خلق الاستثمارات ومناصب شغل مستدامة".

تجدر الإشارة إلى أن سنة 2008 عرفت  إعداد البرنامج الوطني للنفايات المنزلية والشروع في تنفيذه من طرف كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ووزارة الداخلية، والذي يهدف  بالخصوص إلى "الرفع من نسبة جمع النفايات بطريقة مهنية إلى مستوى 90 في المائة بحلول سنة 2022 و100 في المائة  في أفق 2030، فضلا عن إنجاز مراكز طمر وتثمين النفايات المنزلية والمماثلة لها لصالح كل المراكز الحضرية".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...