رغم تدخل الدرك.. فك عزلة الثلوج عن رحل تينغير يتطلب أياما - فيديو

سعيد أهمان

بعد ثلاث محاولات، تمكنت مروحية تابعة للدرك الملكي بجهة درعة تافيلالت من تحديد موقع 26 من الرحل المحاصرين بالثلوج، في بلدة "تيمدوين" ضواحي تينغير. وتم منحهم مواد غذائية وأفرشة أولية، في انتظار فك حصار الثلوج عنهم عبر المسالك التي تتطلب أياما.

وأوضح حساين أوعنوز، رئيس جماعة تلمي القروية بتنغير، في اتصال هاتفي مع موقع "تيل كيل عربي"، أن فك العزلة عن ستة أسر رحل (26 فردا)، منهم رضيعان وقاصرين، "يتطلب ما لا يقل عن خمسة أيام من عمليات جرف الثلوج بالآليات للوصول إلى مكانهم".

 وأكد أوعنوز أن "المسافة المتبقية من الثلوج التي يتعين علينا جرفها تصل إلى نحو 15 كيلومترا، بعد استعانتنا بجرافة ذات سلاسل مملوكة لوزارة التجهيز والنقل لمساعدتنا على فك العزلة عن مداشر ودواوير المنطقة".

بالمقابل، تمكن سبعة متطوعين من دوار "تغزوت أيت مرغاد" من الوصول إلى ثلاثة رحل جدد (من أسرة واحدة) محاصرين بمنطقة "تاعلامت" (جماعة أيت هاني) على مشارف "تامتوشت"، حيث عثر عليهم  في وضع حرج بعد نفاذ المؤونة وانخفاض درجات الحرارة.

وروى سعيد بولا، عضو المجلس الاقليمي لتينغير، في تدوينة له، أن ما يفوق 220 رأسا من المواشي نفقت للأهالي، ما يستلزم تدخلا عاجلا لإنقاذ حياة الأسر الرحالة، بسبب محاصرة الثلوج لهم لأكثر من خمسة أيام.

وبينما أطلقت جماعة تلمي القروية نداء وطنيا لإنقاذ محاصري الثلوج، ومعهم الرحل في أعالي الجبال، باشرت الجماعة الترابية تلمي جرف الثلوج لفك العزلة على دواوير المنطقة، من أجل فتح الطرق الجهوية رقم 704 بهدف الوصول صوب نواحي "أيت توخسين"، حيث يتواجد المحاصرون ومواشيهم نتيجة بعد انسداد كل المسالك المؤدية إليهم.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى