طارق رمضان قد يغادر السجن بسبب وضعه الصحي

هيئة التحرير

تطورات جديدة في القضية التي يتهم فيها الداعية الإسلامي طارق رمضان بالاغتصاب. محكمة فرنسية. محكمة فرنسية طلبت اليوم بالحصول على تقرير طبي لرمضان، من أجل النظر في متابعته في حالة سراح بحكم حالته الصحية.

وقالت وسائل إعلام فرنسية اليوم إن محامي طارق رمضان طلبوا من المحكمة، زوال اليوم الخميس، الإفراج عنه ومتابعته في حالة سراح، وذلك بتسليم جواز سفره السويسري، ودفع كفالة قيمتها 50 الف يورو، قبل تقديمه إلى المحكمة، ما جعل الأخيرة تطالب بتقرير طبي يكشف حالة الداعية الاسلامي المعتقل.

وتزامن هذا الطلب، مع ما أعلنت عنه زوجته إيمان رمضان، أمس الأربعاء في شريط فيديو بثه نشطاء ومتضامنون في حملة "إطلاق  سراح طارق رمضان"، تقول فيه إن صحته "غير جيدة"، لا سيما وأنه "يعاني منذ سنوات من أمراض صحية"، بحسب قولها.

اقرأ أيضا: الاغتصاب.. زوجة طارق رمضان تخرج عن صمتها-(فيديو)

وأضافت إيمان رمضان أن زوجها "لا يستفيد من الامتيازات الصحية"، منذ اعتقاله يوم 31 يناير المنصرم، من طرف الشرطة القضائية، ولم تستطع التحدث إليه أو زيارته. وهو ما وصفته رمضان بأنه "هجوم إعلامي وسياسة ممنهجة ضده".

يذكر أن طارق رمضان، يتابع في حالة اعتقال منذ الأربعاء أواخر يناير المنصرم، بعدما اتهمته الكاتبة من أصول تونسية هند عياري، باغتصابها والاعتداء عليها، بالإضافة إلى اتهامه باغتصاب فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة، بين سنتي 2009 و2012.

مواضيع ذات صلة

loading...