قتيلان على الأقل في عملية احتجاز الرهائن في فرنسا

عملية الشرطة الفرنسية لتحرير الرهائة المحتجزين
وكالات

قتل شخصان على الأقل، اليوم الجمعة، في عملية احتجاز للرهائن داخل سوبرماركت في تريب (جنوب فرنسا) بحسب حصيلة مؤقتة، بحسب ما أعلن مصدر قريب من الملف لوكالة "فرانس برس".

وتابع المصدر ذاته، أن "قسما كبيرا من الموظفين والزبائن تمكنوا من الفرار وحاليا ضابط من الدرك على اتصال مع محتجز الرهائن".

قال مصدر في الشرطة الفرنسية، حسب ما نقلته وكالة "رويترز"، إن شخصا يحتجز ثماني رهائن في متجر في بلدة تريب بجنوب غرب فرنسا، مضيفا أن محتجز الرهائن أطلق النار على شرطي.

وقال تلفزيون (بي.إف.إم) إن محتجز الرهائن أعلن مبايعته لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

كما أوضح مصدر بمكتب الادعاء في باريس، أن محققين في مجال مكافحة الإرهاب يحققون في عملية احتجاز الرهائن.

اقرأ أيضاً: رئيس وزراء فرنسا: الوضع في جنوب البلاد خطير للغاية

من جهته، وصف رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فليب، الوضع في جنوب البلاد بالخطير للغاية.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية قالت في تغريدة على "تويتر" في وقت سابق اليوم، إن مسؤولين أمنيين ينفذون عملية في متجر في جنوب فرنسا، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وقال الاتحاد المستقل لنقابات الشرطة أيضاً على "تويتر"، إن الشرطة تنفذ عملية بعد أن أطلق شخص النار على أربعة من أفراد الشرطة في منطقة كاركاسون مما أدى لإصابة أحدهم.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...