فاجعة جرادة..أسرة الضحيتين تتسلم جثمانيهما وتقرر دفنهما اليوم

قوات الأمن تضرب طوقاً حول سيارة نقل جثماني الشقيقين
هيئة التحرير

بعد ثلاثة أيام من الاحتجاج، ورفض تسلم جثماني الشقيقين حسين وجدوان دعيوي (23 و30 عاماً)، اللذين توفيا يوم الجمعة الماضي في انهيار لـ"منجم" للفحم الحجري، قررت الأسرة دفنهما بعد صلاة ظهر اليوم الاثنين.

وأفاد مصدر من عين المكان لـ"تيل كيل عربي"، أن الأسرة نقلت جثماني الشقيقين من مستودع الأموات إلى سيارة نقل الأموات، هذه الأخيرة وحسب المصدر ذاته، حاولت التحرك مباشرة نحو المقبرة، وذلك تحت غطاء أمني كثيف، لكن المواطنين منعوها من ذلك، وطالبوا بأداء صلاة الجنازة عليهما قبل دفنهما.

اقرأ أيضاً: فاجعة جرادة.. السلطات تفض الاعتصام أمام مستودع الأموات

وعاشت مدينة جرادة صباح اليوم الاثنين، انزالا أمنياً مكثفاً حسب مصادر محلية أخرى، وتحدثت في تصريح سابق لـ"تيل كيل عربي" أن السلطات المحلية مدعومة بعناصر أمنية وعناصر القوات المساعدة، فضت في وقت باكر من صباح اليوم الاثنين، اعتصام العشرات من سكان مدينة جرادة، أمام مستودع الأموات بالمدينة، هؤلاء باتوا الليل هناك داخل خيم لمنع إخراج جثماني الشقيقين ودفنهما.

وتعيش مدينة جرادة على وقع الاحتقان منذ يوم السبت الماضي، عقب اخراج جثماني الشقيقين من الحرفة حيث توفيا، إذ نظم سكانها مسيرات احتجاجية، آخرها نظمت يوم أمس الأحد باتجاه مقر العمالة بالمدينة، ووقف المحتجون هناك لساعات يدردون شعارات تندد بأوضاع العالمين في استخراج الفحم الحجري، عقبها انتقال عدد من المشاركين فيها إلى محيط مستودع الأموات، حيث أقاموا خيماً وباتوا الليل كله، لمنع دفن جثماني الشقيقين ليلاً، وذلك ما حاولت السلطات القيام به ليلة يوم السبت/الأحد، حسب شريط فيديو تداولوه يوم أمس.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...