السلطات تعتقل خمسة شبان دعوا لمسيرة ضواحي كلميم

الشباب المعتقلين على خلفية الوقفة
سعيد أهمان

اعتقلت عناصر الدرك الملكي بسرية كلميم، خمسة نشطاء مدنيين على خلفية دعوتهم لوقفة سلمية مساء أمس الأحد، للاحتجاج على "الحق في الصحة ببلدة بويزكارن وفتح تحقيق في تعثر الأوراش التنموية بالمنطقة".

 وأكد بوبكر أونغير، رئيس العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان، لموقع "تيل كيل عربي"، أن الموقوفين الخمسة كانوا في وقفة احتجاجية مساء أمس بمركز بويزكارن، تم اعتقالهم من قبل المركز القضائي لدرك الملكي في كلميم.

 وأوضح الناشط الحقوقي أن الموقوفين الخمسة ما يزالون تحت تدابير الحراسة النظرية، وأن تنسيقا بين الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية يجري من أجل إصدار بيان مشترك.

وتم توقيف الموقوفين الخمسة إثر رشق سيارتين عموميتين بالحجارة من قبل مجهولين، هشم زجاجهما الخارجي وتعرضتا لأضرار، وهو ما نفاه أونغير الذي صرح أن لا علاقة لموقوفين بحادث الرشق.

وتتلخص مطالب المحتجين في توفير خدمات الصحة من خلال المستشفى المحلي الذي تعطلت خدماته وتفاقمت معه معاناة الساكنة وفتح تحقيق في المشاريع التنموية المتوقفة منذ الزيارة الملكية للمنطقة عام 2017.

في مقابل ذلك، أعلنت تنظيمات الجمعية المغربية لحقوق الانسان والحزب الاشتراكي الموحد والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وناشطين بالشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة وجمعية تامينوت تضامنها مع المعتقلين الخمسة، مطالبة السلطات بالإفراج الفوري عن الموقوفين.

مواضيع ذات صلة

loading...