الفساد عنيد في المغرب.. تقدم طفيف على مؤشر ترانسبرونسي لمحاربة الرشوة

غسان الكشوري

وضع تقرير "ترانسبرانسي" لمحاربة الرشوة المغرب ضمن الدولة الخمسين التي حصلت على أقل من 50 على 100 في مؤشر محاربة الرشوة. والدول التي يقل معدلها على خمسين تعاني من انتشار الفساد.

أصدرت منظمة "ترانسبرانسي"، أمس الأربعاء، تقريرها  السنوي حول مؤشر الفساد في العالم. وحل المغرب في المرتبة 81 في مؤشر الفساد لسنة 2017، ضمن تصنيف 180 بلدا وإقليما، حيث حصل على نقطة 40 على مائة. وتشير المنظمة أن الدول كلما قل تنقيطها على 100 كانت أكثر فسادا، مؤكدة أن مؤشرها هذه السنة، سجل أن أكثر من ثلثي البلدان قد حصلت على درجة تقل على 50 نقطة، من بينها المغرب الذي تقدم بثلاثة نقط عن السنة الفارطة في مؤشر الرشوة، أي أنه شهد تحسنا طفيفا.

وأعربت المنظمة من خلال تقريرها عن قلقها جراء انتشار الفساد، في مختلف أنحاء العالم، "رغم مساعي وجهود معظم الدول". التقرير الذي ربط مؤشر الفساد بتدني مستويات حرية الصحافة وعمل المنظمات غير الحكومية، أضاف أنه خلال السنوات الست الماضية كان مؤشر مكافحة الفساد محتشما في المغرب على غرار باقي البلدان، "إن لم يكن منعدما".

من جهة أخرى، تشير المنظمة العالمية أن جهودها، من خلال عملها مع أكثر من 100 فرع وطني في العالم، تؤكد على الصلة الوثيقة بين الفساد والتجني على حرية الصحافة. مسجلة أن صحفيين لقوا حتفهم أثناء تغطيتهم لخبر صحفي عن الفساد في بعض دول العالم، بمعدل قتل "صحفي واحد على الأقل في بلد من البلدان الأكثر فسادا"، وفق المنظمة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...