"بنسعيد يُدافع".. مصادقة لجنة بمجلس النواب على تمديد ولاية مجلس الصحافة

بشرى الردادي

صادقت لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، اليوم الاثنين، على التمديد لولاية المجلس الوطني للصحافة ستة أشهر إضافية، بعد انقضاء فترته القانونية.

ودافع المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، عن قرار التمديد، موضحا أنه جاء لتفادي دخول المجلس في حالة "فراغ مؤسساتي".

وتابع أن "الموضوع تقني"، مشيرا إلى أنه سيكون محطّ نقاش داخل البرلمان وخارجه، لتحديد طريقة تقوية دور المجلس الوطني للصحافة مستقبلا.

وشدّد الوزير على أن "المغرب يحتاج صحافة قوية للتأثير دوليا وليس وطنيا فقط. وللوصول لهذا المستوى، نحتاج نقاش كيفية الاستثمار في هذا المجال، وأفضل استعمال مصطلح "استثمار"، كونها استثمار حقيقي، بما في ذلك الوضع المادي للصحفيين، بفتح نقاش معهم ومع الناشرين والنقابة والمجلس الوطني للصحافة".

يشار إلى أن الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، سبق وقال، يوم الخميس الماضي، بالرباط، إن هذه الأخيرة كانت مضطرّة لتمديد ولاية المجلس الوطني للصحافة، لمدة 6 أشهر، موضحا أنه "تمّ اختيار أنسب إجراء عاجل أمام وضعية قائمة، وهي أن المجلس سيصبح، بعد أيام، في وضعية فراغ مؤسساتي".

وتساءل المسؤول الحكومي: "ماذا يجب أن تفعل الحكومة؟ هل يجب أن تبقى في وضع المتفرجّة على ما يحصل بهذه المؤسسة؟"، لافتا إلى أن الحكومة بادرت بخطوة التمديد عبر مرسوم بقانون، سيحال على اللجنتين البرلمانيتين للمصادقة عليه، قبل تطبيقه، وليس المصادقة عليه من طرف مجلس الحكومة ونشره في الجريدة الرسمية فقط.

وأضاف بايتاس: "معالجة الوضع القائم بالمجلس الوطني للصحافة لا تقتضي التمديد لشهور وشهور. لذلك، ارتأت الحكومة الاقتصار على 6 أشهر. يجب أن نمدد بشكل نبعث من خلال رسالة للمؤسسة مفادها أنه يجب عليها تنظيم انتخابات لتجديدها. ما نخليوش الفراغ صحيح، ولكن ماشي نبقاو مطولين وممددين ومجبدين".