بنكيران يعود ليهاجم أخنوش والاتحاد .. ويغلق الباب أمام تقاعد البرلمانيين

الشرقي الحرش

بنكيران يهاجم أخنوش ويغلق باب تقاعد البرلمانيين

في أول خروج علني ، حرص رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران، على تخصيص جزء غير يسير من كلامه لمهاجمة عزيز اخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار.

وقال رئيس الحكومة السابق، الذي كان يتحدث خلال الجلسة العامة للمؤتمر الوطني السادس لشبيبة العدالة والتنمية مساء اليوم السبت "من حقك السي عزيز أخنوش تفوز بانتخابات 2021، ولكن بغينا نعرفو شكون الشوافة اللي قالت ليك هادشي، وشكون عطاك هاد الضمانة، راه 2021 باقا موصلات".

وأضاف بنكيران"السي عزيز أنت تعرف موقفي منك، قبل أن يقع ماوقع، وتعرف أن علاقتي بك طيبة، ولذلك بغيت نقول ليك أن زواج السلطة والمال خطر على الدولة".  بنكيران الذي حظي باستقبال حافل من قبل مناضلي شبيبة العدالة والتنمية، أضاف مخاطبا أخنوش"أنت عندك الغاز والمال مبارك مسعود، ولكن متزيدش السياسة حتى هي، ومتكررش التجربة البئيسة ديال الحزب المعلوم، وأنصحك بالحذر من الذين يحيطون بك، وشوف واش باغينك على فلوسك، ولا على شي حاجة أخرى" .

لا تقاعد للبرلمانيين

لم يترك بنكيران فرصة أول خروج علني له دون أن يتطرق إلى موضوع تقاعد البرلمانيين، الذي أصبح نقطة خلافية بين حزب العدالة والتنمية وحلفائه في الحكومة، مشددا على أن حزبه لن يتراجع عن مقترح قانون الغاء تقاعد البرلمانيين، ولو أدى ذلك إلى سقوط الحكومة. وقال بنكيران"أريد أن أحيي رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على رفض ضخ أموال من ميزانية الدولة في صندوق تقاعد البرلمانيين، كما أحيي الفريق البرلماني على تقدمه بمقترح قانون لإلغاء هذا النظام، وهذا الموقف لا يجب أن نتنازل عنه بأي ثمن"، مضيفا أن بعض الاطراف في الأغلبية بدأت تحتج على الموضوع بطريقة بلطجية. سمح لي السي سعد الدين الى كانت هاد الحكومة غادية تمشي على الأمر تمشي".

بنكيران، لم يتردد في مهاجمة حزب الاتحاد الاشتراكي، وقال "لا يمكن أن حزب غير كملو ليه الفريق، ويجي يبدا يفرض الشروط ديالو في موضوع تقاعد البرلمانيين، هذا غير معقول، ولن نتنازل، يكفي ما قدمنا من تنازلات". وتابع"أنا ايضا كنت أستفيد من التقاعد، ودبا تحيد ليا، ولكن ميمكنش نقتطعو للموظفين لإصلاح التقاعد، ونضخ الأموال من ميزانية الدولة لإنقاذ معاشات البرلمانيين".

ملكيون ولسنا مخازنية

لم يغفل بنكيران توجيه عدد من الرسائل للملك محمد السادس، وقال "جلالة الملك يعرفنا جيدا وتيعرف موقفنا منه، وأنا لم أغير موقفي منه، وأنتم لا يجب أن يتغير موقفكم منه تحت أي ظرف". وتابع "صحيح حنا ملكيين، والبعض يقول أننا ملكيون أكثر من الملك، لكن حنا ملكيين ماشي مخازنية، نحن نقول رأينا، وننصح"، قبل ان يخاطب العثماني بقوله:"إلى قال ليك سيدنا حلو هاد الحزب أجي نحلوه، بالحق يقولها سيدنا، أما الاخرين باركة من البسالة".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...