شغب مباراة الرجاء والكوكب.. اعتقال 65 شخصا ومصابين بينهم 14 عنصرا من القوات العمومية

شهدت مباراة الرجاء والكوكب المراكشي أحداث شغب ألحقت أضرارا بملعب المدينة
هيئة التحرير

اعتقلت قوات الأمن مساء اليوم الأحد، 65 شخصاً، حسب ما أعلنه وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، فيما أصيب مشجعون أحدهم تعرض لاصابة خطيرة على مستوى الرأس، و14 عنصراً 14 من القوات العمومية وإلحاق أضرار جسيمة بمنشآت الملعب.

وحسب بلاغ للنيابة العامة توصل "تيل كيل عربي" بنسخة منه، أوقف 65 مشجعاً، على إثر أحداث الشغب التي شهدها الملعب الكبير بمراكش مساء يوم الأحد 25 فبراير، حسب الأبحاث التي ي تجريها الضابطة القضائية تحت اشراف النيابة العامة.

وأعلن البلاغ ذاته، أنه تم وضع الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية من اجل البحث معهم وتقديمهم إلى العدالة.

اقرأ أيضاً: حصيلة ثقيلة بعد شغب مراكش.. إصابات خطيرة وعقوبات صارمة تنتظر الرجاء

للإشارة، تحولت مدرجات ملعب مراكش إلى ساحة حرب بين مشجعي الرجاء الرياضي ورجال الأمن، خلال الشوط الثاني من المباراة التي جمعت الطرفين،عشية اليوم الأحد، لحساب منافسات الأسبوع 18 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، بعد اقتلاع الكراسي والرمي بها صوب أرضية ملعب، بسبب رغبة الأنصار في رفع "باش" إحدى الالترات المساندة للنسور الخضر، ورفض السلطات الرضوخ لرغبتهم.

واضطر الحكم رضوان جيد إلى توقيف اللقاء الكروي لأزيد من 3 دقائق، بعد ارتفاع حدة المواجهة بين الطرفين بالمدرجات، حيث تم اعتقال أزيد من 60 مشجعا رجاويا، ممن تسببوا في اندلاع الشغب والتخريب، بمرافق الملعب.

مصادر جامعية أكدت لـ"تيل كيل عربي"، أن "الواقعة لن تمر مرور الكرام"، بعد الإنذار السابق الذي وجه للرجاء، بعد مباراة الديربي البيضاوي الأخير، إذ تم تغريم الفريقين مبلغ 10 آلاف درهما، وتنبيه مسؤولي الخٌضر، بسبب إشعال الأنصار للشهب الاصطناعية والرمي بها صوب أرضية ملعب محمد الخامس، الأمر الذي دفع الحكم هشام التيازي إلى توقيف المباراة لدقائق، لصعوبة الرؤية بالمستطيل الأخضر.

مواضيع ذات صلة

loading...