فيدرالية جمعيات الآباء: إلغاء مجانية التعليم خط أحمر وقرار جائر

توعدت الفيدرالية الحكومة بوقفات احتجاجية ومسيرة وطنية
سعيد أهمان

وصف بيان الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب، مشروع القانون الاطار الذي وضعته الحكومة بهدف فرض رسوم على الأسر المغربية، مقابل تمدرس أبناءها بـ"القرار  الانفرادي واللاشعبي الذي يضرب في العمق مجانية التعليم كحق دستوري". وكشف البلاغ، أن الفيدرالية تحضر لوقفات احتجاجية تشارك فيها أسر التلاميذ، ومسيرة وطنية لمطالبة الحكومة بالتراجع عن القانون.

وأوضح بيان الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، وصل موقع "تيل كيل عربي" نسخة منه، أن هذا المشروع "ضرب لكل المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب، وضرب للقدرة الشرائية لطبقات عريضة من الشعب المغربي التي تعاني الفقر والتهميش".

في السياق، قال نور الدين العكوري، رئيس الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ في حديث لموقع "تيل كيل عربي"، إن مشروع القانون الاطار نرفضه وكأسر لم نشرك فيه رغم أننا شركاء في المنظومة". وأضاف أن هذا القانون "يضرب مبدأ مجانية التعليم، في وقت يستفيد فيه ملايين التلاميذ بنسبة 90 في المائة، والمنحدرين من أسر معوزة من المدارس العمومية، وهذا مكسب للأسر في سياق ظروف اقتصادية صعبة".

اقرأ أيضاً: إنهاء مجانية التعليم.. تحذيرات للحكومة من المس بمستقبل أبناء المغاربة

وذهب المتحدث ذاته، حد القول، إنهم "واضعو المشروع ليزرعوا الفتنة في البلد عبر قرارات فوقية".

وتساءل رئيس الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، "أين هؤلاء الميسورين الذين لا يمثلون في الأصل سوى 10 في المائة من المغاربة؟ جلهم يدرسون أبناءهم بالتعليم المدرسي الخصوصي. وكيف يمكن أن نميزهم في التعليم العمومي بين الأسر المعوزة والميسورة؟"

إلى ذلك، شجب البيان نفسه "إلغاء مجانية التعليم التي تعتبر خطا أحمر، لكون هذا القرار الجائر يستهدف بالأساس الطبقات المعوز والمتوسطة من الأسر، إذ أن الطبقات الميسورة سحبت أبناءها من المدرسة العمومية وألحقتهم بالمؤسسات الخصوصية والبعثات الأجنبية".

اقرأ أيضاً: "تيل كيل عربي" ينشر أبرز مضامين مشروع قانون إصلاح التعليم

وتابعت الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ هجومها على المشروع قائلة: "اليوم ندق ناقوس الخطر وندعو المسؤولين السياسيين على أعلى المستويات للتراجع الفوري عن هذا القرار الجائر المتزامن مع انسداد أفق المنظومة التربوية بعد فشل كل أوراش الإصلاح".

وحذر البيان من أن هذه الخطوة، سوف تزيد الأوضاع الاجتماعية ببلادنا إلى مزيد من الاحتقان والتأزم.

اقرأ أيضاً: الدولة تبدأ أولى خطوات إنهاء مجانية التعليم

 ودعت الهيئة الوطنية، وفق نص البلاغ، "كل الفعاليات والتنظيمات الإقليمية والجهوية للنسيج الجمعوي للآباء والأمهات، لليقظة والتعبئة الشاملة لخوض كل الأشكال الاحتجاجية السلمية، بما فيها تنظيم وقفات تنديدية للأسر المغربية أمام المديريات الإقليمية، ستتوج بمسيرة وطنية قصد ثني الحكومة عن تفعيل وتبني هذا القانون الخطير الذي يهدد أجيالا بأكملها".

أخبار أخرى