إجراءات وشروط فتح الجمارك.. ألباريس يلتقي برئيس سبتة

بشرى الردادي

عقد وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، خوسيه مانويل ألباريس، اجتماعا، اليوم الخميس، بمدريد، مع رئيس مدينة سبتة المحتلة، خوان فيفاس، للحديث عن إجراءات وشورط فتح مكاتب جمركية بمعبري سبتة ومليلية، ابتداء من شهر يناير 2023، من أجل عبور منظّم وتدريجيّ للبضائع، بعد إغلاقهما، شهر مارس سنة 2021، عقب تدهور العلاقات بين البلدين وتفشي جائحة "كورونا".

وحسب وسائل إعلام إسبانية، من المقرر أن يخرج فيفياس للإعلام، اليوم الخميس، من أجل الكشف عن تفاصيل تخصّ ما تمت مناقشته في اجتماعه مع ألباريس.

وسبق لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ونظيره الإسباني، أن عقدا، يوم 21 شتنبر الجاري، اجتماعا على هامش الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أعلنا على إثره أن إعادة فتح مكتب الجمارك في مدينة مليلية وإنشاء مكتب جديد في سبتة، سيكون خلال شهر يناير 2023. كما اتفقا على عقد اجتماع رفيع المستوى، في نهاية نونبر القادم.

يذكر أنه ومنذ أبريل الماضي، تاريخ إعلان رئيس الحكومة الإسباني، بيدرو سانشيز، عن افتتاح مكتب جمركي تجاري في سبتة المحتلة، وخوان فيفاس ومديره التنفيذي يشيران في مناسبات عديدة، إلى حذرهم بشأن هذا الموضوع، إلى حين معرفة تفاصيل الاتفاق مع المغرب بشأن ما إذا كان سيتم إطلاقه بالفعل، بالإضافة إلى طرق عودة الحركية التجارية.