بنكيران: نحن نشتغل مع أخنوش بـ"النية" وهو يريد إزاحتنا

بنكيران خلال افتتاح المؤتمر الأخير لحزب العدالة والتنمية
الشرقي الحرش

في أول رد له على الضجة التي أثارتها تصريحاته في المؤتمر السادس لشبيبة العدالة والتنمية، التي هاجم فيها عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وإدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، قال عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، إن "ما عبر عنه في مؤتمر الشبيبة هو ما عبر عنه رئيس الحكومة، والأمين العام للحزب، سعد الدين العثماني أيضا، لكن بطريقته الخاصة".

بنكيران، الذي بدا متشبثا بتصريحاته في لقاء مغلق مع أعضاء المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية بمنزله أمس بالرباط، تابع قائلاً: "ما قلته بشأن أخنوش هو ما قاله العثماني، ولكن بطريقتي الخاصة، وزدت شوية".

وأضاف بنكيران، حسب ما نقلت مصادر حضرت اللقاء لموقع "تيل كيل عربي"، أن "العثماني تحدث عن جهات تسعى للفوز بانتخابات 2021، وهو ما تحدث عنه أيضا، والعثماني يرفض ضخ أموال عمومية في صندوق تقاعد البرلمانيين، وهو ما عبرت عنه".

وكشف مصادر الموقع، أن بنكيران اعتبر أنه "نحن نشتغل مع أخنوش بالنية، وهو يريد إزاحتنا، كمن يقول لك أنا باغي بلاصتك، فكيف ستشتغل في ظل هذه الظروف؟"

اقرأ أيضاً: أخنوش: أدعو لدعم وزير الصحة رغم "خروج" حزبه "للعيب"

من جهة اخرى، دعا بنكيران قيادة شبيبة حزبه إلى الاهتمام بالتكوين باعتباره دعامة أساسية لتخريج القيادات القادرة على حمل مشروع الحزب والدفاع عنه، معتبرا أن الصراعات السياسي  ظرفية، لكن المهم هو التكوين والتأطير.

وكان أعضاء المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية قد نظموا زيارة لعبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق للحزب أمس السبت بعد لقائهم بسعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب.

وفي الوقت الذي عمل الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية على بث كلمة سعد الدين العثماني أمام قيادات الشبيبة، فضل عدم بث كلمة عبد الإله بنكيران، وهو ما اعتبره مصدر قيادي من الشبيبة أمرا عاديا، إذ أن كلمة بنكيران تمت في إطار ودي عكس كلمة العثماني، التي ألقاها باعتباره أمينا عاما.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...