التجمع العالمي الأمازيغي يطالب بإقرار "إض يناير" عيدا رسميا وعطلة مؤدى عنها

سعيد أهمان

طالب رشيد راخا رئيس التجمع العالمي الأمازيغي رئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني، بإقرار "إض يناير" رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مردى عنها بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة لعام 2968، التي توافق يوم 13 يناير 2018.

جاء ذلك، في رسالة بعثها راخا لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بعد 7 سنوات على إقرار الأمازيغية لغة رسمية في الدستور المغربي.

وعلى صفحته الرسمية "فايسبوك"، نشر راخا بالمناسبة نموذج رسالة مكتوبة باللغتين العربية والأمازيغية، دعا لتعميمها وتوجيهها لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، طالب كل موقع لها بسام وهويته الوطنية إرسالها لرئاسة الحكومة من أجل الضغط الشعبي لإقرار "إض يناير" عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها، حسب تعبيره.

وحث رئيس التجمع العالمي الأمازيغي "الأحزاب والجمعيات والمنظمات والقبائل المغربية والمواطنات والمواطنين لمقاطعة العمل والدراسة، يوم 13 يناير 2018، عملا بمبدأ الترسيم الشعبي، ومن أجل الترسيم الرسمي لرأس السنة الأمازيغية كعيد وطني".

أخبار أخرى