بنعطية يتحدث عن حظوظ المغرب في مونديال روسيا

هيئة التحرير

قال مهدي بنعطية، عميد المنتخب الوطني، والمحترف بصفوف يوفنتوس، إن حمل قميص المغرب  بالنسبة إليه مسؤولية كبيرة، والجميع يعلم حرصه على أن يكون دائما بقدر تطلعات الجماهير المغربية، وقريبا من جميع اللاعبين. وأضاف "صخرة دفاع" اليوفي في حوار مع قناة "العربية"، أن أي منتخب تأهل للمشاركة بكأس العالم روسيا، عليه الإيمان بقدرات مجموعته، لأن كل شيء وارد في كرة القدم.

وعن مجموعة المغرب في المونديال، تحدث بنعطية قائلا: "لم يحالفنا الحظ بالقرعة، ووقعنا في مجموعة قوية جدا، لكن أرى الأمر من ناحية أخرى، لأننا سنخوض مباريات كبيرة، فإسبانيا من بين أفضل المنتخبات في العالم، والبرتغال بطل الدوري الأوروبي، وإيران لن يكون بالخصم السهل أيضا".

وأوضح مهدي بنعطية: "بالتأكيد، مهمتنا صعبة بنهائيات كأس العالم، لكن في المقابل نملك مجموعة قوية ومتماسكة، ولدينا العزيمة لتقديم الأفضل وتشريف القميص الوطني المغربي، لقد أمضينا أزيد من سنة مع بعض، وأظن أننا قادرون على تحقيق إنجازات كبيرة".

واعتبر مدافع الأسود، أن مباراة الكوت ديفوار لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية، من بين المواجهات التي ستظل محفورة في الذاكرة، بالرغم من أن اللاعبين يمكنهم حصد الألقاب مع أنديتهم، لكن ضمان بطاقة المشاركة بنهائيات كأس العالم بعد 20 سنة من الغياب، كان حلماً، وتحقق.

وردا على سؤال الصحفي، عن الأسماء التي ستتألق بالمنافسات المقبلة علق اللاعب: "من الصعب التكهن بهوية من سيتألق خلال المنافسات المقبلة، لكن الشيء الذي أعرفه جيداً، أن قوة المنتخب المغربي تكمن في انسجام عناصره، وهذا ما يصعب مهمة الخصوم في هزيمتنا، ولعل أبرز مثال هو عدم تسجيل أهداف في مرمانا خلال مباريات التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى "المونديال"، بفضل الفرديات التي تتميز بها العناصر الوطنية، إضافة لتماسك المجموعة.

 وأردف المتحدث ذاته: "أرى أن حكيم زياش، يقدم مستويات كبيرة  مع أياكس أمستردام، ونبيل درار كما يعرف الجميع، لاعب خبرة بترسانة المنتخب المغربي، ولن ننسى يونس بلهندة، ورومان سايس والأحمدي، وأصغر لاعب أشرف الحكيمي، من صفوف ريال مدريد... لدينا لاعبون موهوبين، ونحن محظوظون بذلك".

وعن ردة فعله الغاضبة، بعد أن قال له أحد الصحفيين إن "المنتخب الوطني سينهزم بثلاثية أمام إسبانيا"، أوضح عميد الأسود: "إنه صحفي فرنسي، وبالنسبة لي لا يستحق تلك الصفة، وليس ما أزعجني التعبير عن رأيه، فأنا أحترم جميع الآراء والانتقادات، لكن المشكلة تكمن في أنه شخص يستفز اللاعبين العرب والمسلمين بالذات، ويسيء إليهم، وكان علي الرد بالطريقة التي يستحقها".

 

أخبار أخرى