رئيس تنظيم "الشان": هذه آخر الاستعدادات لتنظيم العرس الكروي

لاعبو المنتخب المحلي يواصلون تحضيراتهم قبل صافرة انطلاق الشان
هيئة التحرير

دخلت اللجنة المنظمة لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين"شان2018"، مرحلة العد العكسي لوضع آخر اللمسات على الملاعب الأربعة، التي ستحتضن المنافسة القارية، في الفترة الممتدة من 14 يناير وإلى غاية الرابع من فبراير المقبل.

في السياق، يكشف حمزة الحجوي، الرئيس المنتدب للجنة المنظمة، في تصريح لـ"تيل كيل عربي"،  أن البنية التحتية جاهزة لاحتضان العرس الكروي الإفريقي، مع إمكانية إجراء تعديلات بسيطة، بكل من ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، وملعب طنجة الكبير. كما تحدث عن خطة اللجنة لضمان حضور الجماهير، وتفاصيل حول حفل الافتتاح.

وعن حفل افتتاح "الشان" بـ"دونور"، كشف رئيس الفتح الرياضي، أنه لن يتجاوز العشرين دقيقة، وسيحمل طابعاً مغربياً ذو بعد إفريقي، بمشاركة فنانين محليين وأجانب، إضافة إلى الاعتماد على مؤثرات ضوئية بتقنية عالية.

واعتبر الحجوي البساطة والرمزية، عنصرين أساسيين اعتمدت عليهما اللجنة خلال  فقرات حفل الافتتاح، الذي يسبق مباراة الأسود المحلية والمنتخب الموريتاني.

وعن استراتيجية اللجنة لحث الجماهير على التنقل بأعداد هامة لمتابعة مباريات البطولة، أوضح حمزة الحجوي: "أظن أننا لن نجد مشكلا في مدينة البيضاء، لأنها ستحتضن أولى مباريات المنتخب الوطني المحلي، والجماهير المغربية لم تتخلى يوما عن منتخبها، ودائما تبهر الجميع بحضورها الوازن ودعمها للأسود".

وأضاف: "بخصوص باقي المدن، نسقنا مع مندوبية الشباب الرياضة، كما اتصلنا بالجمعيات الممثلة للطلبة الأفارقة في المغرب، لتسهيل مأمورية تنقلهم بغية دعم منتخباتهم المشاركة في (الشان)".

وعن مباراة الوداد والكوكب المراكشي، مساء اليوم الاثنين، بالملعب الكبير لعاصمة النخيل، اعتبر  المتحدث ذاته أنها ستكون "بروفة" للوقوف على آخر "الروتوشات" قبل انطلاق العرس الكروي الإفريقي، خصوصا وأن المباراة ستجرى ليلاً وبأضواء كاشفة، التي تم تحديثها لمطابقة المعايير الدولية.

وأنهى حمزة الحجوي تصريحه، بالتأكيد على أن المغرب قادر على تنظيم تظاهرات رياضية كبيرة، في مستوى تطلعات الجماهير الرياضية الإفريقية كافة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...