انطلاق عملية اخراج المغاربة المحتجزين في ليبيا نحو تونس

عدد من المغاربة المحتجزين في ليبيا - أرشيف
الشرقي الحرش

بعد أشهر على مأساة المغاربة المحتجزين بليبيا، علم موقع "تيل كيل عربي" أن 235 مغربي محتجزاً بمركز زوارة، غادروا الأخير صباح اليوم الخميس في انتظار نقلهم إلى تونس.

وأكد أنور أبو ديب مدير مركز زوارة بليبيا في اتصال مع موقع "تيل كيل عربي"، أن جميع المحتجزين المغاربة من ضحايا شبكات الهجرة السرية، غادروا المركز صباح اليوم.

من جهة أخرى، كشف مصدر مسؤول من القنصلية المغربية بتونس في اتصال مع "تيل كيل عربي"، أن المحتجزين المغاربة غادروا المركز فعلاً، في انتظار البحث عن حافلات لايصالهم إلى تونس، بسبب تعذر نقلهم جوا.

مصدر الموقع، أوضح أن الترتيبات جارية على قدم وساق من أجل وصول المحتجزين المغاربة إلى أرض الوطن في القريب العاجل، كما أشار إلى أن مختلف المصالح المغربية توصلت ببصماتهم لتحديد هوياتهم وتدقيقها.

اقرأ أيضاً: بالصوت والصورة.. شهادات مغاربة بيعوا كالعبيد في ليبيا

للإشارة، نقل عدد من المغاربة شهادات تتحدث عن معاناتهم في مراكز الاحتجاز، ووقوعهم ضحية مافيات الاتجار بالبشر، كما توصلت عدد من العائلات برسائل تطالبها بدفع الأموال لمهربين ليبيين لقاء اطلاق سراح ذويهم، وكان "تيل كيل عربي" قد انفرد بنشر تحقيق عن هؤلاء.