أول مجموعة من مغاربة ليبيا تصل إلى مطار محمد الخامس

عملية أخذ البصمات للتأكد من هوية المحتجزين المغاربة بليبيا
امحمد خيي

وصلت أول مجموعة من المغاربة العالقين بليبيا، فجر اليوم (الجمعة)، إلى مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، على متن رحلة خاصة قدمت من مطار جربة الدولي بتونس، ووجدوا في استقبالهم بالمطار حافلات أعدتها السلطات لنقلهم إلى مدنهم الأصلية، وبحضور طاقم طبي متعدد الاختصاصات واكب وصولهم إلى المطار.

وأكد بلاغ رسمي للوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، اليوم (الجمعة)، معطيات أوردها "تيلكيل – عربي"، أمس (الخميس)، عن الاستعدادات، فأوضح أن العالقين، تم إجلاؤهم على متن طائرة للخطوط الملكية المغربية، استأجرتها الوزارة.

إقرأ أيضا: انطلاق عملية اخراج المغاربة المحتجزين في ليبيا نحو تونس

وأوضحت المعطيات ذاتها، أن الوزارة "وفرت كل الظروف اللوجيستيكية لنقل العالقين عبر حافلات إلى مدنهم الأصلية"، انطلاقا من مطار محمد الخامس الدولي، "مع توفير كل الظروف المناسبة من تغذية وتعبئة طاقم طبي متعدد الاختصاصات قصد مواكبتهم".

وفيما كشف البلاغ ذاته، أن "هذه العملية ستتلوها عمليات إجلاء أخرى"، في الأيام المقبلة، "تنفيذا للتوجيهات الملكية العليا، اهتماما بكل المغاربة المتواجدين في ظروف صعبة"، أوضح أن عمليات الترحيل، "انصبت جهودها في المرحلة الأولى على 235 شخصا من المغاربة العالقين بمنطقة الزوارة الليبية".

إقرأ أيضاً: بالصوت والصورة.. شهادات مغاربة بيعوا كالعبيد في ليبيا

وأوضحت الوزارة، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أن "المهمة تتم بتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي عن طريق مديرية الشؤون القنصلية والاجتماعية بتنسيق مع الجهات المختصة، هذه الأخيرة التي انتقلت إلى عين المكان قصد القيام بكل الإجراءات الأولية لتحديد هوية العالقين".

إقرأ أيضا: "تيل كيل" تنشر صور الاستعداد لإعادة 235 مغربي محتجز بليبيا

أخبار أخرى